تحت اسم "بيت الواحد"، تدشن العاصمة الألمانية برلين البدء في بناء مبنى يجمع بين دور عبادة الديانات التوحيدية الرئيسية الثلاث. ومن المقرر وضع حجر الأساس للمبنى الواقع في شارع "لايبتزيغر شتراسه" يوم الخميس (27 أيار/مايو)، ليضم كنيسة ومسجداً ومعبداً يهودياً. 

وقال المبادرون اليوم الأربعاء إنه من المتوقع أن يستغرق البناء أربعة أعوام، مضيفين أن المبنى الذي سيُشيد في  حي "برلين ميته" يهدف إلى التفاهم بين الأديان. وتعتبر الكنيسة الإنجيلية من الشركاء في الجمعية التأسيسية لهذا المشروع. وكذلك يعتبر اليهود ممثَّلين من خلال الجالية اليهودية الليبرالية في برلين، أمَّا المسلمون فيمثِّلهم ممثِّل غير عادي نوعاً ما، وهو الإمام قادر سنجي، الذي لا يمثِّل جمعية مسجد أو أحد الجمعيات الإسلامية الرئيسية، بل هو باحث مختص في علوم الدين وكذلك عضو في الجمعية البرلينية الصغيرة: منتدى الحوار بين الثقافات.

وقال القس غيورغ هوبرغ إن الثقة المتبادلة هي أساس المشروع. وقال الحاخام أندرياس ناخاما: "نبني المنزل لنكون قدوة". وأكد الإمام قادر سنجي على استمرار وجود فوارق بين الأديان رغم كافة القواسم المشتركة، مثنياً على "الفوارق"، التي من شأنها إظهار تنوع "بيت الواحد".

ومن المتوقع أن يشارك في المراسم يوم الغد رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله وعمدة برلين ميشائيل مولر.

وتبلغ تكلفة إنشاء المبنى 47 مليون يورو، تتحمل الحكومة الاتحادية منها 20 مليون يورو، و10 ملايين يورو أخرى تتحملها ولاية برلين. وبحسب بيانات المبادرين، تم بالفعل تغطية جزء كبير من تكاليف البناء من خلال التبرعات والمنح. وسيتم سد الفجوة المتبقية البالغة نحو ثمانية ملايين يورو عبر جمع المزيد من التبرعات.

اقرأ أيضاً: مسجد وكنيس وكنسية تحت سقف واحد في قلب برلين التاريخية

المصدر: دي دبليو


الكاتب

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية